أعلان الهيدر

الثلاثاء، 29 ديسمبر، 2015

الرئيسية الامتحان الموحد المحلي في التربية الإسلامية لدورة يناير 2015

الامتحان الموحد المحلي في التربية الإسلامية لدورة يناير 2015

دعوة إلى زوار الموقع : المرجو منكم إخبارنا عندما تجدون رابطا للتحميل لايعمل عبر كتابة تعليق في نفس الصفحة أسفله في خانة التعليقات من أجل تغييره و شكرا


aبسم الله الرحمن الرحيم


الأكاديمية الجهوبة للتربية والتكوين لجهة الشاوية ورديغة نيابة برشيد الثانوية الإعدادية جنان الدروة 


الاختبار المحلي للدورة الأولى

أولا : الوحدات. (14ن)
الوضعية التقويمية:
الحاج أحمد المقاول الوحيد بمنطقتكم الذي يستغل حاجة الناس لسكن لائق، فيبيع الشقق مقابل أقساط شهرية، تزيد كلما تأخر صاحبها عن الدفع؛ رغم أنه رجل يتميز بكثرة صدقاته التطوعية، و إخراج زكاة ماله السنوية. حاول أحد العلماء نصحه لكنه رفض؛ معتبرا سلوكه صائبا، ولا يؤاخذ عليه الشرع الإسلامي.

تأمل الوضعية جيدا ثم أجب(ي)عن الأسئلة الآتية:

1-عبر(ي) عن موقفك من قول المقاول و سلوكه؟ (1ن)

2- أثارت الوضعية مفسدتين اقتصاديتين حرمهما الإسلام.عرفهما مع الاستدلال الشرعي؟(3ن)

3 ـ أشارت الوضعية إلى الركن الخامس في الإسلام. بين(ي) حكمه بدليل شرعي، واُذكر(ي) التوقيت الزمني لركنه الأعظم؟ (2ن)

4 ـ اُذكر(ي) صنفين من مستحقي الزكاة مع الشرح؟ (2ن)

5ـ وضح(ي) آثار الصدقات التطوعية في تحقيق التكافل الاجتماعي؟ (1,5ن)

6ـ عرف(ي) العلاقة التي تجمع بين الحجاج المسلمين، موضحا سبب كونها أوثق الروابط ؟ (2ن)

7ـ من خلال الوضعية، أبرز(ي) أثر غياب العلماء عن المجتمع، مستدلا بدليل شرعي ؟ (2,5ن)

ثانيا: الدعامات.(6ن)
أ-دعامة القرآن الكريم.(4ن)
1ـ استدل(ي) مما حفظته من سورة الفتح على ما يلي:
ـ توعد الله للمنافقين و المشركين.(1ن)

ـ تحدي الله عز وجل المنافقين بقتال قوم أشداء؛ لإثبات صدق نواياهم.(1,5)

2ـ عرف القاعدة التي نقرأ بها قوله تعالى: " ومَنَ اَوْفى بما عاهد عليه الله فسنوتيه أجرا عظيما"(1,5)

ب-دعامة الحديث النبوي الشريف.(2ن)* عن أبي عبد الله النعمان بن بشير قال سَمِعتُه يقول سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول:
" إن الحلال بيٍٍٍن و إن الحرام بين، و بينهما مشتبهات لا يعلمهن كثير من الناس".
1ـ اشرح ما تحته خط ؟ (1ن)

2ـ بين سبب تشبيه الرسول صلى الله عليه و سلم المضغة في الجسد بالقلب ؟ (1ن)

هناك تعليق واحد:

موقع العولمة و التيكنلوجيا. يتم التشغيل بواسطة Blogger.