أعلان الهيدر

الأربعاء، 19 يوليو، 2017

الرئيسية امتحانات وطنية في مادة العلوم النباتية و الحيوانية لنيل شهادة الباكالوريا في شعبة علوم تجريبية مسلك العلوم الزراعية مع التصحيح

امتحانات وطنية في مادة العلوم النباتية و الحيوانية لنيل شهادة الباكالوريا في شعبة علوم تجريبية مسلك العلوم الزراعية مع التصحيح

دعوة إلى زوار الموقع : المرجو منكم إخبارنا عندما تجدون رابطا للتحميل لايعمل عبر كتابة تعليق في نفس الصفحة أسفله في خانة التعليقات من أجل تغييره و شكرا

تحميل نماذج الامتحانات الوطنية في مادة العلوم النباتية و الحيوانية للسنة الثانية باكلوريا شعبة العلوم التجريبية : مسلك العلوم الزراعية مع عناصر الأجوبة للسنوات السابقة
         تفضلوا أعزائي الأفاضل نماذج كثيرة و متميزة لمواضيع و أسئلة الامتحانات الموحدة الوطنية في مادة العلوم النباتية و الحيوانية للسنة الثانية ( 2 باك ) من سلك الباكالوريا جميع الدورات العادية و الإستدراكية شعبة العلوم التجريبية : مسلك العلوم الزراعية لمختلف السنوات السابقة منذ سنة 2010 إلى السنة الحالية مصحوبة بعناصر الأجابة من أجل الإستعداد لاجتياز الامتحانات الوطنية و الله ولي التوفيق و النجاح .
          Les questions des examens normalisées nationales en matière science végétaux et des animaux pour la deuxième année baccalauréat (2 Bac) de toutes les sessions ordinaires et rattrapage la Division Science expérimental : cours de sciences agricoles pour des années précédentes
      حملوا النماذج الرائعة و الكثيرة للإمتحان الموحد الوطني لمختلف السنوات السابقة في مادة العلوم النباتية و الحيوانية النيل شهادة الباكالوريا في شعبة العلوم التجريبية : مسلك علوم زراعية مصحوبة بالتصحيح
لا تنسى أخي الضغط على أزرار الإعجاب و المشاركة و المتابعة في أسفل الصفحة لتصلك مستجدات الموقع أنت و أصدقاؤك عبر الفايسبوك مع إضافتنا على + google 
و لا تبخلوا علينا بتعليقاتكم و مساهماتكم في الموقع و اعملوا على نشر هذا الموقع الرائع بين زملائكم و أصدقائكم لتعم الفائدة للجميع 
نشكركم على زيارتكم و تقبلوا منا فائق التقدير والإحترام و السلام عليكم و رحمة الله
اضغط أسفله لمشاهدة نماذج الامتحانات الوطنية في العلوم النباتية و الحيوانية حسب السنوات :
2010 -2011 - 2012 - 20132014 - 2015 - 2016

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

موقع العولمة و التيكنلوجيا. يتم التشغيل بواسطة Blogger.