أعلان الهيدر

الجمعة، 26 أغسطس، 2016

الرئيسية موضوع الامتحان المهني لسنة 2013 في مادة المجال البيداغوجي و علم النفس التربوي لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي جميع التخصصات لولوج الدرجة الأولى السلم 11

موضوع الامتحان المهني لسنة 2013 في مادة المجال البيداغوجي و علم النفس التربوي لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي جميع التخصصات لولوج الدرجة الأولى السلم 11

دعوة إلى زوار الموقع : المرجو منكم إخبارنا عندما تجدون رابطا للتحميل لايعمل عبر كتابة تعليق في نفس الصفحة أسفله في خانة التعليقات من أجل تغييره و شكرا

أسئلة و مواضيع الامتحان المهني لولوج الدرجة الأولى 1 : السلم الحادي عشر 11 بالنسبة لأساتذة الثانوي الإعدادي جميع التخصصات و المواد في مادة علوم التربية و علم النفس التربوي / مادة المجال البيداغوجي و الممارسة المهنية دورة شتنبر 2013 مصحوبة بعناصر الإجابة
هذه فقط صورة توضيحية لأسئلة الإمتحان لمشاهدته أو تحميله كاملا إضغط أسفل الصفحة 

          إخواني الأساتذة الأعزاء نوفر لكم اليوم نماذج لامتحانات الكفاءة المهنية أو ما يسمى بالإمتحان المهني لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي الخاصة بالترقية إلى الدرجة الأولى 1 : السلم الحادي عشر 11 دورة شتنبر لسنة 2013 في مادة علوم التربية و علم النفس التربوي /  مادة المجال البيداغوجي و الممارسة المهنية + التصحيح لأساتذة جميع التخصصات : التربية الإسلامية - اللغة العربية - الاجتماعيات - الرياضيات - العلوم الفيزيائية - علوم الحياة و الأرض - الفرنسية - الإنجليزية - التربية البدنية و الرياضة - و مواد التفتح : الاعلاميات - التربية الأسرية - التكنلوجيا ......
           L'examen de compétence professionnelle / examen professionnel pour les enseignants / professeurs de l'enseignement secondaire collégial pour la première grade / échelle 11 semestre de Septembre pour l'année 2013 dans le matière de le première grade / échelle 11 au matière Psychologie et la science d'éducation et pédagogique et pratique professionnelle + correction
    • أسئلة الامتحان المهني لولوج الدرجة الأولى 1 : السلم الحادي عشر 11 لأساتذة التعليم الثانوي الإعدادي دورة شتنبر 2013 في مادة علوم التربية المجال البيداغوجي و الممارسة المهنية مع عناصر الإجابة
    اضغط أسفله لمشاهدة موضوع الامتحان أو تحميله
    من هنا

    ليست هناك تعليقات:

    إرسال تعليق

    موقع العولمة و التيكنلوجيا. يتم التشغيل بواسطة Blogger.