موقع دروسي

مستجدات تربوية ملخصات جذاذات دروس فروض امتحانات

مستجدات التعليم

مستجدات

مستجدات التعليم
جاري التحميل ...

  1. اين التصحيح

    ردحذف
  2. الا يوجد تصحيح لهذه الفروض ؟؟؟؟؟

    ردحذف
  3. نريد التصحيح

    ردحذف
  4. التصحيح

    ردحذف
  5. نعم الا يوجد تصحيح كيف نعرف ان كان جوابنا صحيحا كان ام خاطئ ادا هادا الفرض بلا فائدة

    ردحذف
  6. نريد تصحيح لهذا الفرض

    ردحذف

نموذج 1 الفرض الكتابي المحروس في مادة الفلسفة لمستوى الأولى باك علوم و تكنلوجيا

فرض محروس في شعبة العلوم التجريبية و التكنلوجيات في مادة الفلسفة السنة الأولى من سلك البكالوريا
-------------------------------------------------------------------------------------

هنري برجسون
النص:
" إن من يتحدث عن الفكر يقصد الوعي أولا وقبل كل شيء. لكن ما ذا نعني بالوعي؟ أتعتقدون أنني لم أتمكن من تقديم تعريف لأمر واقعي مثل هذا يكون دائم الحضور في تجربة كل واحد منا؟ غير أنه، وبدون إعطاء تعريف غير ملائم للوعي، من الجائز تحديده بناء على إحدى سماته الأكثر جلاء: الوعي يعني الذاكرة.
يجوز أن تكون الذاكرة ضيقة في مداها، ويجوز أنها لا تستوعب سوى جزء ضئيل من الماضي ولا تحتفظ سوى بالماضي القريب؛ إلا أن الذاكرة تظل حاضرة، إذ بدونها لن يوجد أي وعي. إن الوعي الذي لا يستبقي أي شيء من ماضيه، وينسى ذاته بدون انقطاع، سيتلاشى ثم يعود لينبعث في كل لحظة.
... لذا فكل وعي عبارة عن ذاكرة، أي عبارة عن احتفاظ وتجميع للماضي في الحاضر.
لكن كل وعي ما هو إلا استشراف للمستقبل: تفحصوا مقاصد فكركم في أية لحظة شئتم وستجدون أنه ينشغل بما هو كائن، ويرتبط بما هو آت. فالانتباه انتظار، ولا يوجد وعي بدون أي اهتمام بالحياة. إن المستقبل ماثل أمامنا وينادينا، بل ويجذبنا إليه".
الأسئلة:
1- استخرج إشكال النص.                               (4ن)
2- حدد أطروحة صاحب النص.                         (4ن)
3-  هل يمكن اختزال الوعي في الذاكرة ؟               (6ن)
4-  هل يمكن اختزال الإنسان في الوعي ؟               (6ن)

عن الكاتب

الأستاذ ابراهيم

التعليقات


اتصل بنا

إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

جميع الحقوق محفوظة

موقع دروسي