أعلان الهيدر

الثلاثاء، 8 مايو 2018

الرئيسية طوفان من الأساتذة المتعاقدين بالرباط يو الأحد للمطالبة بالترسيم

طوفان من الأساتذة المتعاقدين بالرباط يو الأحد للمطالبة بالترسيم

عرفت مدينة الرباط يومه الأحد 6 ماي 2018 مسيرة حاشدة للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، أفواج 2016/2017/2018 هذه الوقفة الاحتجاجية التي تجاوز عددها ثلاثون ألفا حجت اليها مختلف الفروع الوطنية، انطلقت من باب لعلو لتجوب أرجاء شوارع مدينة الرباط، مرورا بباب الحد، وتأتي هذه الوقفة في سياق الاحتجاج على وزارة التربية الوطنية ومن خلفها الحكومة، وبعد هذه الوقفة الاحتجاجية سار موكب الأساتذة المتدربين في مسيرة في اتجاه مقر البرلمان، سجلوا وقفة أخرى احتجوا من خلال الشعارات التي رفعوها فيها على إلغاء التعاقد وإدماج الأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد في الوظيفة العمومية من أجل الاشتغال بكل أريحية وضمان مستقبل عيشهم.

وكانت التنسيقية الوطنية قد أهابت لكل الفروع الوطنية من أجل الاستجابة لنداء التنسيقية منذ مدة تزيد عن خمسة عشر يوما، في نداء لها “بالأساتذة والأستاذات للحضور المكثف لهذا الشكل النضالي، كخطوة أولى تعبر فيها رفضها التام والمطلق للتعاقد باعتباره قرار يضرب في المدرسة العمومية ككل، كما تضامنت مجموعة من الهيئات النقابية والحقوقية والجمعوية وكل الشرفاء من أجل إنجاح هذا الطواف السابق من نوعه.
وفي تصريح صحفي ل “لحسن هلال” منسق إقليم أزيلا عضو المكتب التنفيذي للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد قال فيه” إن هذه العقدة هي عقدة إذعانية فرضت علينا وبنودها مجحفة لم نقبل بها من قبل، مضيفا في ذات السياق أن احتجاجاتنا هاته ماهي إلا نتيجة للوضعية الهشة التي أصبحنا نعيشها، كونها ساهمت في التبخيس والتقليل من كرامة الأستاذ، مقارنة مع الأساتذة المرسمين، مضيفا في ذات السياق أن هذا التعاقد هو بمثابة هجوم على المدرسة العمومية وما وقفة اليوم إلا تجسيدا لشكل نضالي يدافع عن المدرسة العمومية، ودفاعا عن مجانية التعليم، مطالبا في نفس الاتجاه بإعطاء قيمة للأستاذ واسترجاع كرامته ومكانته، باعتبار الأستاذ هو المحور الأساسي في المنظومة التعليمية”
شاهد فيديو المسيرة

التعليقات
0 التعليقات

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

يتم التشغيل بواسطة Blogger.